موقع منتديات نور الزهراء الساطع
أهلا وسهلا بك ضيفنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمــات، . كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

لمرض السل و الدق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

لمرض السل و الدق

مُساهمة  المدير العام في الأحد يناير 30, 2011 11:07 pm

1 ـ ذكر الواعظ في ( أدعية و أدوية ) ما تعريبه و معناه قال :
قوله
تعالى: ( و تمت كلمة ربّك ـ إلى ـ يمكرون)، (و تمت كلمة ربّك صدقاً و
عدلاً لا مبدّل لكلماته و هو السّميعُ العليم * و إن تُطِع أكثر من في
الأرض يُضلّوك عن سبيل الله إن يتّبعون إلاّ الظنّ و إن هم إلاّ يخرصون *
إنّ ربّك هو أعلم من يضلّ عن سبيله و هو أعلم بالمهتدين * فكلوا ممّا
ذُكِرَ اسم الله عليه إن كنتم بآياته مؤمنين * و ما لكم ألاّ تأكلوا ممّا
ذُكِرَ اسم الله عليه و قد فصّل لكم ما حرّم عليكم إلاّ ما اضطررتم إليه و
إن كثيراً ليضلّون بأهوائهم بغير علم إنّ ربّك هو أعلم بالمعتدين * و ذروا
ظاهر الإثم و باطنه إنّ الذين يكسبون الإثم سيجزون بما كانوا يقترفون * و
لا تأكلوا ممّا لم يُذكر اسم الله عليه و إنّه لفسق و إنّ الشياطين ليوحون
إلى أوليائهم ليجادلوكم و إن أطعتموهم إنّكم لمشركون * أو من كان ميْتاً
فأحييناه و جعلنا له نوراً يمشي به في النّاس كمن مثله في الظلمات ليس
بخارجٍ منها كذلك زيّن للكافرين ما كانوا يعملون * و كذلك جعلنا في كلّ
قريةٍ أكابر مجرميها ليمكروا فيها و لا يمكرون إلاّ بأنفسهم و ما يشعرون *
و إذا جاءتهم آية قالوا لن نؤمن حتّى نؤتى مثل ما أُوتي رُسُل الله الله
أعلم حيث يجعل رسالته سيصيب الذين أجرموا صَغَار عند الله و عذاب شديد بما
كانوا يمكرون) .
هذه الآيات ... و من كتبها حروفاً مقطعة على شمعة و
ألقاها وسط ماء ورد أُضيف إليه سكّر نبات مصري و يتناوله المصاب بمرض
السلّ (الدقّ) سبعة أيام على الرّيق ، يزول عنه المرض بإذن الله تعالى.
2 ـ و في (أدعية و أدوية) ما تعريبه و معناه و معناه قال:
في رواية معتبرة أنّه من كتب قوله تعالى:
(محمّد
رسول الله ـ إلى ـ آخر سورة الفتح) }محمّدٌ رسول الله و الذين معه أشدّاءُ
على الكفار رُحماءُ بينهم تراهم رُكّعاً سُجّداً يبتغون فضلاً من الله و
رضواناً سيماهم في وجوههم من أثر السّجود ذلك مثلُهم في التّوراة و
مَثَلُهم في الإنجيل كزرعٍ أخرج شطأه فآزره فاستغلظ فاستوى على سوقه
يُعجبُ الزُرّاع ليغيظَ بهم الكفّار وعد الله الذين آمنوا و عملوا
الصّالحات منهم مغفرةً و أجراً عظيماً {، في الليلة الرابعة عشرة من شهر
رمضان المبارك في قطعة حرير بيضاء و عطرها بعطر طيّب الرائحة مع مسك و
زعفران و كافور و ماء ورد و وضعها في وسط رقّ غزال.
فمن حمل ذلك معه
أبرأه الله و شفاه من كلّ مرض كالحمّى و حمّى الليل و وجع العين و السلّ و
الفؤاد و الريح الحمراء و الأمراض المؤذية و وجع البطن و وجع الجنبين و
وجع الأسنان و أمثال ذلك بإذن الله تعالى.

المدير العام
Admin

عدد المساهمات : 45
تاريخ التسجيل : 30/01/2011
الموقع : zahraalight.mam9.com

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://zahraalight.mam9.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى