موقع منتديات نور الزهراء الساطع
أهلا وسهلا بك ضيفنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمــات، . كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

لوجع الفؤاد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

لوجع الفؤاد

مُساهمة  المدير العام في الأحد يناير 30, 2011 11:11 pm

1ـ في كتاب (خواص القرآن) المنسوب للإمام الصّادق (عليه السّلام) في خواص سورة الأعراف:
قال الصّادق (عليه السّلام):
من
كتبها ـ سورة الأعراف ـ بماء ورد و زعفران و علّقها عليه، أمِنَ من
السّبُع ، و أمن من كيد الناس، و العين، و وجع الفؤاد، و لم يضلّ في طريق،
و سلم من العدو، و من الحيّة تلسعه بإذن الله تعالى.
أقول: و في (تفسير البرهان) أخرجه عنه.
2 ـ و في (تفسير البرهان) أيضاً في خواص (سورة السجدة) قال:
و من (خواص القرآن) و قال رسول الله (صلّى الله عليه و آله و سلّم):
من كتبها ـ سورة السجدة ـ في إناء و غسلها بماء و عجن بها عجيناً و يبّسه ثمّ يسحقه و أسفّه كلّ من به وجع الفؤاد زال عنه و برء.
3 ـ و في (تسهيل الدواء) ما تعريبه و معناه، قال:
يكتب هذه الآية و يشربها:
"و إن لكم في الأنعام لعبرة نسقيكم ممّا في بطونه من بين فرثٍ و دم لبناً خالصاً سائغاً للشاربين" .
أقول: و في (مجمع الدعوات الكبير) مثله.
4 ـ و في (أدعية و أدوية) ما تعريبه و معناه و معناه قال:
في رواية معتبرة أنّه من كتب قوله تعالى:
(محمّد
رسول الله ـ إلى ـ آخر سورة الفتح) }محمّدٌ رسول الله و الذين معه أشدّاءُ
على الكفار رُحماءُ بينهم تراهم رُكّعاً سُجّداً يبتغون فضلاً من الله و
رضواناً سيماهم في وجوههم من أثر السّجود ذلك مثلُهم في التّوراة و
مَثَلُهم في الإنجيل كزرعٍ أخرج شطأه فآزره فاستغلظ فاستوى على سوقه
يُعجبُ الزُرّاع ليغيظَ بهم الكفّار وعد الله الذين آمنوا و عملوا
الصّالحات منهم مغفرةً و أجراً عظيماً {، في الليلة الرابعة عشرة من شهر
رمضان المبارك في قطعة حرير بيضاء و عطرها بعطر طيّب الرائحة مع مسك و
زعفران و كافور و ماء ورد و وضعها في وسط رقّ غزال.
فمن حمل ذلك معه
أبرأه الله و شفاه من كلّ مرض كالحمّى و حمّى الليل و وجع العين و السلّ و
الفؤاد و الريح الحمراء و الأمراض المؤذية و وجع البطن و وجع الجنبين و
وجع الأسنان و أمثال ذلك بإذن الله تعالى.
5 ـ و قال الإمام الصّادق (عليه السّلام):
من قرأها على الصّدر ينفع من ضرّه، و على الفؤاد يسكنه بإذن الله تعالى، و ماؤها ينفع لمن به البرد بإذن الله تعالى.
ذكر ذلك السيّد البحراني في (تفسيره).

المدير العام
Admin

عدد المساهمات : 45
تاريخ التسجيل : 30/01/2011
الموقع : zahraalight.mam9.com

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://zahraalight.mam9.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى